اخبار عاجلة

تصفية 18 في سوريا والعراق تركيا تواصل استهداف “الكردستاني”

تركيا تواصل استهداف “الكردستاني”

أعلنت وزارة الدفاع التركية، تحييد 18 من عناصر حزب العمال الكردستاني، شمالي سوريا والعراق.

جاء ذلك بحسب بيانين منفصلين نشرتهما الوزارة، السبت، على حسابها الرسمي بموقع “تويتر”، وطالعته “العين الإخبارية”.

وأشارت الوزارة في بيانها الأول أن “قوات الكوماندوز حيدت 13 إرهابيًا أطلقوا النار على منطقة ’نبع السلام‘ شمالي سوريا، وكانوا يستعدون لتنفيذ هجوم”.

وفي البيان الثاني أوضحت الوزارة التركية أنه “تم تحييد 5 إرهابيين من تنظيم ’بي كا كا‘ في منطقة ’المخلب ـ القفل‘ شمالي العراق”.

وأكدت الوزارة أن “الجيش التركي مصمم على القضاء على الإرهاب، وأن عملياته ستتواصل حتى تحييد آخر إرهابي”.

ودأبت القوات التركية من جيش وشرطة على ملاحقة عناصر الكردستاني داخل البلاد وخارجها لا سيما شمالي العراق وسوريا، من خلال عمليات أمنية وعسكرية، على اعتبار أنه مدرج على قوائم الإرهاب محليًا.

وتؤكد تركيا أن عملياتها ضد الحزب تأتي ردا على هجمات ينفذها داخل أراضيها بين الحين والآخر، مستهدفا عناصر الأمن والجيش.

ومن هذه العمليات التي استهدفت عناصر الكردستاني عملية “غصن الزيتون” شمالي سوريا، والتي انطلقت في 20 يناير/كانون الثاني 2018.

وعبر عملية “درع الفرات” التي أطلقتها في 24 أغسطس/آب 2016 وانتهت في 29 مارس/آذار 2017، استطاع الجيش التركي تطهير 2055 كيلومترا مربعا من الأراضي شمالي سوريا من العناصر الإرهابية.

و”نبع السلام” نفذتها تركيا في العمق السوري في أكتوبر/تشرين الأول عام 2019.

وفي 15 يونيو/ حزيران 2020، أطلقت تركيا عملية “مخلب النمر” ضد عناصر الكردستاني، في منطقة حفتانين شمالي العراق.

وفي 18 أبريل/ نيسان الماضي، أطلقت تركيا عملية “المخلب ـ القفل” ضد معاقل الحزب نفسه في مناطق متينا والزاب وأفشين ـ باسيان شمالي العراق أيضًا.

اظهر المزيد
تابعونا علي جوجل نيوز

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى