أخبار عاجلة

نورا فين؟.. القصة الكاملة لأب مصري اختطف ابنته طمعا في الميراث


تفاعلت النيابة العامة المصرية، مع دعوات عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، بالبحث عن فتاة خطفها والدها بسبب الميراث.

وتمكنت الجهات المعنية من إنقاذ الشابة المختطفة، فيما شرعت النيابة العامة في التحقيق مع المتهم.

وأمرت النيابة النيابة العامة المصرية بحبس الأب احتياطيًا على ذمة التحقيقات، في إجراء لاقى ارتياحًا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين سلطوا الضوء على الواقعة خلال الأيام الماضية.

بداية القصة بـ هاشتاق

مؤخرًا، تداول رواد “السوشيال ميديا” هاشتاق ” #نورا_فين “، ومن خلاله طالب المستخدمون بضرورة العثور على الفتاة، بدعوى أن والدها اعتدى عليها واختطفها بحسب المتداول.

وتناقل عدد من رواد موقع “تويتر” وبعض الصفحات رواية لم تتغير من تغريدة لأخرى، نسبوها إلى أحد أقارب “نورا” دون الإفصاح عن هويته.

وحسب القصة المتداولة، زعم الراوي أن والد “نورا” وعمّاها كانوا يعيشون خارج مصر، وعادوا إلى وطنهم بسبب تقسيم ميراث والدهم.

ووفق المتداول، قسّم جد “نورا”، والد أبيها، الميراث حينما كان عُمر الفتاة 6 أشهر، وهي الفترة التي قرر الأب والأعمام السفر خارج مصر، وتولى خلالها العجوز تربية الرضيعة.

وبمرور السنوات، علم الأب بتوزيع والده للميراث، حتى قرر العودة إلى مصر بعد غياب 22 عامًا، وخطط رفقة أشقائه لإرغام ابنته على التنازل عن ممتلكاتها، التي ورثتها من جدها حسب المتداول.

وتابع الراوي وفق المنقول عنه: “الأب دخل البيت على نورا وخطفها وهي قاعدة بالبيجامة، وشدها من شعرها وسحلها برا البيت، ومنعها من إنها تروح جامعتها وضيع عليها امتحانات آخر السنة ومش فارق معاه تكمل تعليمها”.

فيما أشارت رواية أخرى، إلى أن الأب عاد إلى مصر عقب وفاة والده، وطالب ابنته شفاهية بالتنازل عما ورثته من جدها في أمر رفضته الأخيرة، حتى تعدى عليها في عدد من المرات.

وزعمت الرواية الأخيرة، أن “نورا” رفعت دعوتين قضائيتين بحق والدها بسبب العنف الذي واجهته منه، وانحاز القضاء المصري لصالحها، وهو ما حفز الأب لاختطافها.

ونوه مستخدمو “تويتر”، إلى أن “نورا” مختطفة منذ 4 يونيو/ حزيران الجاري، وطالبوا الجهات المعنية بسرعة التدخل لإنقاذ الموقف.

استجابة

مع التداول الواسع لهاشتاق ” #نورا_فين “، تدخلت الجهات الأمنية في مصر لإنقاذ الموقف، فأصدرت النيابة العامة هناك بيانًا عبر صفحتها الرسمية بـ”فيسبوك”، كشفت فيها ملابسات الواقعة.

وقالت النيابة العامة، إن وحدة الرصد والتحليل لاحظت المنشورات المتداولة بشأن “نورا”، وتبين أنها تبلغ من العُمر 23 عامًا وتقيم بمنطقة المعادي في العاصمة القاهرة، وتقدمت زوجة جدها ببلاغ يفيد بتعرض الحفيدة للاعتداء والخطف من جانب والدها.

وأشارت النيابة، وفق بيانها، إلى استماعها لأقوال زوجة جد “نورا”، التي شهدت بحصول زوجها قبل سنوات على حكم قضائي بحضانة الفتاة وولايته التعليمية عليها، وما أن توفي حتى نشبت خلافات بينها وبين أبيها، بعد علمه بحصولها على ثلث تركة جدها بموجب وصية الأخير.

وأوضحت زوجة جد “نورا” بأن الأخيرة تقيم في منزل زوجها الراحل منذ أن كان عمرها 5 أشهر، بموجب سفر أبيها إلى دولة اليابان، وانقطع عنها لسنوات بسبب حضانة والده لابنته.

وكشفت السيدة، أن الأب طالب ابنته قبل سنوات باستكمال تعليمها في اليابان، وهو ما رفضته “نورا” من جانبها، وترتب عليه طلب الجد بحصوله على حضانتها وولاياتها التعليمية.

عن واقعة الاختطاف، روت السيدة للنيابة العامة أن الأب حضر لمسكن جدها وتعدى عليها ضربًا وجذبها كرهًا عنها إلى الخارج، واصطحبها عنوة لمحل إقامته، وهناك أكمل تعديه عليها ضربًا واحتجزها بغرفة.

واستطردت السيدة شهادتها للنيابة، قائلةً إن الأب سرق موبايل ابنته، فيما حاولت الأخيرة الفرار دون جدوى.

وحسب بيان النيابة، شهد واقعة الاختطاف فردين أمن معينين لتأمين إحدى المنشآت على مقربة من المسك: “بسؤالهما أكدا إبصارهما حضور المتهم يوم الواقعة واصطحاب ابنته كرهًا عنها وتعديه عليها”.

وعليه، أمرت النيابة بإحضار الأب المتهم، وألزمته بحضور ابنته كذلك، وبدوره أنكر ما نُسب إليه من اتهامات خلال استجوابه.

على صعيد آخر، وجهت النيابة بعرض المجني عليها على مصلحة الطب الشرعي، لبيان ما بها من إصابات.

حبس

قبل ساعات، أصدرت النيابة العامة بيانًا جديدًا، أمرت فيه بحبس الأب المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وقالت النيابة خلال بيانها، المنشور عبر “فيسبوك”: “ورد إلينا محضر تحريات الشرطة، الذي ثبت فيه أنها توصلت لتعدي المتهم على ابنته، واصطحبها كرهًا عنها لمسكنه للإقامة برفقته”.

وختمت: “على ذلك أمرت النيابة العامة بحبس المتهم احتياطيًا 4 أيام على ذمة التحقيقات، كما أمرت بتفريغ كاميرا المراقبة الكائنة بمحيط مسرح الواقعة، وجار استكمال التحقيقات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
بالتعاون مع منصة مصر